مجلة الحياة للأطفال    هاتف ; 048677619
acfa@zahav.net.il

في مؤخرة بطن النحلة إبرة تغرزها
   

أتى أخو عرقوب يسأله شيئا، فقال له عرقوب: إذا أطلعت هذه النخلة فلك طلعها. فلمَّا أطلعَتْ أتاهُ، فقالَ له عرقوب :دَعْها حتَّى تصير بلحا.

   
 

 
 



اضافة صور

 
     
قصة لماذا صهلتِ المهرة الصّغيرة! للكاتبة الكويتية لطيفة بطي


 

 

 لماذا صهلتِ المهرة الصّغيرة!

بحرٌ من تشويقٍ أم عناصرُ مفاجآت!

تنجح بعد المحاولة, أديبتنا الكويتيّة لطيفة, في التسلّل لعقول الحيواناتِ وتخبرنا خلال القصّة كيف يفكِّر الجحش والنّمل والأرنب والعِجل !

تنجح أديبتُنا أيضا أن تزرعَ منذُ اللَّحظة الأولى في قصّتها الرّائعة بذور التشويق فلا تدعنا نترك القصّة في منتصفها, بل نلقطُ أنفاسَنا حتّى نعرفُ ماذا سيحصل في نهايتها !

في التّفكير الكاريكاتيري السّاخر لأديبتنا لطيفة بطي  والرسّومات المعبرة لرسّام الكاريكاتير الرّائع الأستاذ أسامة حديب.

, تسكنُ قصّة لماذا صهلتِ المهرة الصّغيرة! ولمَ لا وأروع طريقة يحبّها الأطفال في النّصّ والرسّمِ هي الطريقة الكاريكاتيريّة السّاخرة!!

تعالوا بنا أصدقائي نستمتع بقصّة :

لماذا صهلتِ المهرة الصّغيرة!

 

 

                           

 

اضغط على الصورة لقراءة القصة  

 

 

السيرة الذاتية للكاتبة 

 لطيفة بطي ..  

 

كاتبة من الكويت

1- لها مجموعتان قصصيتان بعنوان ( عروس البحر ) (بلدي اينينكايو ) تحت الطبع مسرحية ( بوابة جحا  ) .

2- اتجهت في السنوات الأخيرة للكتابة للطفل ولها :

3-   مجموعة كبيرة من القصص المنشورة في مجلة العربي الصغير.

4-   أربع اصدارات منفردة عن مجلة العربي الصغير وهي على التوالي قصص شعبية  –  أمثال شعبية – ألعاب شعبية – سالم وسارة في محمية صباح الأحمد وهي قصة ( تعنى بالبيئة البرية في الكويت ) . 

5- لها قصة صادرة عن وزارة الاعلام بعنوان ( ديرتي الكويت ) .

6-  وصدر لها مؤخرا  قصة ( لماذا صهلت المهرة الصغيرة  ?) عن دار النخبة باللغتين العربية والانجليزية.

7- كتبت لإذاعة مؤسسة الإنتاج البرامجي المشترك حلقات من مسلسل ( بنين وبنات ) موجه للمراهقين وحلقات لمسلسل الدنيا بخير موجه للبالغين.

8- شاركت في كتابة قصص من التراث الشعبي  لبرنامج ( الراوي ) لقناة الجزيرة للأطفال ، وكتبت قصص لقناة البراعم للأطفال برنامج  ( نام القمر).

9- فائزة بالمركز الأول في مسابقة التأليف المسرحي لأطفال المرحلة الإبتدائية والمتوسطة على مستوى دولة الكويت .

10- لها قصص معدة عن الانجليزية نشرت في جريدة (أوان )الكويتية ومقالات تعنى بالكتابة عن أدب الطفل تحت عنوان ( شئ من الطفولة ) .

11- اختيرت لها قصة عن الأدب الشعبي في قالب عصري تدرس في كليات ومعاهد التربية في لبنان , كما تدرس لها قصة عن عادات الشعوب لأطفال المرحلة الابتدائية في لبنان أيضا .

12- تدرس لها قصة في المرحلة الابتدائية في الجزائر.

13- لها أماسي قصصية للأطفال في مركز الشهيد عيسى السعد وعلى هامش معرض الكتاب للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب في الكويت.

14- قدمت ورشة عمل لمدرسات وزارة التربية في رياض الأطفال في كيفية استخدام القصة في تدريس الأطفال وورشة لطالبات الثانوية والجامعة بعنوان لطائف عن الأفكار في مجال الكتابة .

15- اختيرت لها قصة قررت كامتحان نهاية العام للصف الخامس لعرب فلسطين ( 48 )

 

                              نقال : 99553669-00965

 

 

                   إيميل : latifa_q8@hotmail.com

 

 


       

تعليقات الزوار

1 .

شكرا منى  لطيفة بطي

شكرا منى لرأيك ارسلي عنوانك البريدي المكاني ربما امكنني ان ارسل لك نسخة من كتاب الحكايات الشعبية وشكرا

- 2012-11-27 14:05:39 -

2 .

آفاق لحلم جميل  منى

شكرا على هذه البيانات عنك وقصتك الجميلة وأرجو المزيد عن الحكايات الشعبية

monahammmamy@yahoo.com - 2012-11-09 12:43:37 - مصر

3 .

شكرا نور  لطيفة بطي

شكرا نور... كلماتك الجميلة والمحبة أسعدتني حقا .. لكم التحية فأنتم في القلب دائما وأبدا..

- 2012-07-18 15:11:05 - الكويت

4 .

شكرا لطيفة اللطيفة   نور التوبة

لم اكن اعلم ان الادب الكويتي الخاص بالاطفال يمتلك زهرة فواحة مثل لطيفة بطي انها بحق تاخذني الى عالم الاطفال عالم الخيال اتمنى الا تنتهي القصة التي لا تلبث عيني ان تقرا الكلمة الاخيرة ... حتى اجد انني افقت لاهرع الى المكتبة الاشتري كتابا جديدا او مجلة العربي الصغير التي صرت اعشقها حينما قرات للطيفة اول قصة .. شكرا لطيفة والى الامام

noor9767@hotmail.com - 2012-06-11 21:39:07 - سوريا , حمص . المخيم الفلسطيني .

5 .

شكرا أستاذ عماد  لطيفة بطي

شكرا للأستاذ عماد الجلاصي .. وكلماتك المسطورة في حق القصة أسعدتني حقا فشكرا لك من العقل والقلب..ودم بسعادة..

- 2011-11-22 20:23:49 - الكويت

6 .

شكرا ايمان  لطيفة بطي

شكرا إيمان لروحك الحلوة ولا يسعني دوما أن أفيك حقك فأنت كما نقول عندنا ( إنسانة ذهب ) وأيضا كل ما تكتنبينه هو رائع ويلامس أشياء كثيرة ويعجبني.. دمت بألف خير ..

latifa_q8@hotmail.com - 2011-11-22 20:18:51 - الكويت

7 .

عندما ينتصر العقل و الذّكاء  الكاتب التونسي عماد الجلاصي

هذه القصّة بنيت على استفهام يفتح على أفق واسع من التّشويق. ومراحلها سعي حثيث لحثنا عن الجواب الذي يطفئ ظمأنا. أطالعها و أنا كهل في الأربعين فلا أملك جماح نفسي في الاندفاع نحو قراءة النهاية...ممتعة حقّا...ولكن ما لمسته من مغزاها عبر طريقة تقديمها يثيرني أيضا فالطّفل يتابع انتقال الحدث بين الحيوانات و يستمع إلى مقارباتها و نأويلاتها التي كانت مجرّد احتمالات. فقط هو من ينتبه عبر الصورة إلى الحلّ. أليس في ذلك تدريب على حسن الاستماع لكل الآراء ووجهات النّظر. وتنمية لدقّة الملاحظة التي هي أساس من أسس الذكاء. وتحقيق لانتصار فطنة الطفل على بساطة الاستنتاجات الحيوانية. و تثمين للعقل الذي رفع الله به الانسان عن غيره؟ في النهاية أقول أسلوب شيّق و لغة راقية وفكرة لا تأتينا دائما نحن الكتّاب.

jimed70@gmail.com - 2011-11-20 06:34:11 - تونس

8 .

المبدعة لطيفة  د. إيمان بقاعي

كلما قرأت للطيفة بطي قصة، قلت: هذه أحلى ما كتبت لطيفة، وإذا بالقصة التي تليها أحلى فأحلة فأحلى..في الحقيقة: لطيفة بطي مبدعة تمتلك أدوات الإدهاش: الخيال الواسع واللغة الطيعة والروح الطفولية. أحب كل ما تكتب لطيفة

emanbikai60@hotmail.com - 2011-11-18 17:54:37 - لبنان

9 .

شكرا ريم  لطيفة بطي

شكرا عزيزتي ريم لكلماتك الجميلة .. وشكرا لألوانك المبهجة التي تزرع في أرض الطفولة ربيعا زاهيا .. بشأن النسيان لا تقلقي عزيزتي فكلنا نعاني .. دمت بألق وسعادة..

latifa_q8@hotmail.com - 2011-11-17 10:39:33 - الكويت

10 .

الى العزيزة لطيفة  ريم العسكري

لماذا صهلت المهرة الصغيرة؟؟ جمييييلة جدا وقصة ممتعة سعيدة جدا بمعرفتي بك سيدتي أتمنى لك كل النجاح والتوفيق هنيئا للطفولة بكلماتك دمت بسعادة واعذريني أرجوك لقلة ذاكرتي وتأخري بإرسال رسالة لك

- 2011-11-17 06:45:48 - قطر

11 .

شكرا  لطيفة بطي

شكرا لك يا صالح ولرأيك الصالح أيضا ، وأتمنى لك عام دراسي مثمر وناجح..

latifa_q8@hotmail.com - 2011-09-11 21:50:01 - الكويت

12 .

التحري قبل التحرك  صالح ال سلامة

كان على الحيوانات أن تسأل صديقها المهر عن سبب صهيله المرتفع وبناء على معرفة السبب تقوم باختيار الطريقة المناسبة لمساعدته أنا عمري 10 سنوات

saleh.alsalameh@yahoo.com - 2011-09-10 16:30:59 - الأردن

13 .

شكرا  لطيفة بطي

شكرا لربى الحلوة ، وقد أعجبني رايها كثيرا وأتمنى لها النجاح في دراستها.. شكرا للسيد محمد بدارنه رئيس التحرير لعرضه القصة على الموقع ولعباراته الظريفة !

latifa_q8@hotmail.com - 2011-09-09 23:10:57 - الكويت

14 .

صهيل المهره الصغيره  ربى مصطفى

انا ربى مصطفى من القدس - العيساويه في مدرسة راهبات الورديه عمري 10 سنوات في الصف الخامس القصه جميله جداً فلها عبر كثيرة ومنها * ان الجميع يجب أن يساعد صديقه من المشكلة التي تواجهه بالرغم ان الجميع لم يعرفوا ما هي مشكلته .

ru-ba-e@hotmail.com - 2011-09-09 11:27:07 - العيساويه

15 .

أنا ما زلتُ أجهلُ لماذا صهل المهر؟  الحياة للاطفال - محمد بدارنه

حضرة الأديبة لطيفة بطي, كيفَ الحال؟ وقد دار نقاش حادٌّ بيني وبين طفلي الصّغير الذي ادّعى أنّ المهر قد صهل بسبب قرصة النّحلة في حين خبّرتُ ابني الصّغير أنّ النّحلات قد قرصت المهر حقّا لكن ذلك لا يعني أنّه صهل من قرصتها! فقد يكونُ قد صهلَ لأنّ صديقته أطلتْ عليهِ فجأة بعد غياب وصدفة في تلكَ اللحظة قرصته أيضا النّحلات! وربّما صهلَ المهرُ غضبا عمّا يجري في ميادين العالم العربي! وربّما صهل المهر فرحا وشكرا تعبيرا منه لكِ على قصّتك الرائعة : عندما صهل الحصان! ,وبعد الدّعابة وبكلّ الأحوال ,أودّ أن أشكرك على قصّتك الجميلة وستلقى مضجعا جميلا قريبا في عدد المجلّة – الحياة للاطفال – إن شئتِ - الذي سيصدر في كانون الاول- أشكرك أن تواصلي التّواصل فزادك الأدبي في مجال الطفولة رائع وآسرٌ! أشكرك على تعريف أصدقائك الصّغار والكبار بموقعنا! ومن يدري فقد يكون لخطوتك في هذا التّعريف سبب لإسعادك آلاف الاطفال! وهل أجمل من هذا؟ رئيس تحرير الحياة للأطفال حيفا

acfa@zahav.net.il - 2011-09-09 06:23:46 - حيفا
 
 
 

Arab children Friends Association جمعيّة اصدقاء الأطفال العرب

التقرير المالي المدقق للعام 2020 لجمعية اصدقاء الاطفال العرب

التقرير المالي المدقق للعام 2020 لجمعية اصدقاء الاطفال العرب

التقرير المالي المدقق للعام 2020 لجمعية اصدقاء الاطفال العرب

الحياة للأطفال في حلّة ومضامين آسرة والعدد رقمه 179

 
   

مكتبة جلجولية العامّة تزفُّ فرسانها على...

   
 

هل تحب زيارة موقع الحياة للأطفال؟

نعم

ليس كثيرا

احب قراءة اي شيء

لا يهمني

 
     

صفحة البيت | عن الحياة للاطفال |سجل الزوار | شروط الاستخدام | اتصلوا بنا

Developed by ARASTAR